ليه بتضايق..لما بشوف ناس مبسوطة 😲

بتضايف قوي لما بشوف حد سعيد.... عائلة، اب وام او حتى حبيبين... مش بالمعنى السىء ولكن اشعر شعور يحرق اجزائى الداخلية وكأنني مصاب بمرض مزمن قد يكون هذا الشعور ناتح عن حاجتى لما ينقصني.. احيانا اشعر بغربة رهيبة وان الدقائق تمضي ببطء شديد.. حتى انا ابكي جدا متعاطفآ مع من اشعر نفس شعوره ولكن عندا تأتي الفكرة في رأسي ارفض ان اتقبلها حتى لا اشعر بالالم.. مع ان مقاومة هذا الشعور اكثر إيلامآ.. اشعر بغيرة غريبة من كل من هم حولي حتى سعادة اخي مع زوجته وابنائه.. وانا اسمعهم يضحكون كل ليلة بمنزلهم المجاور... انا لا اكره ولا احقد الا على نفسي لانني فكرت في هذا ولكن لوهلة اشعر بذاك الشعور المضني اني سوف اموت وحيدا.. او احيا وحيدا.. فالوحدة هي ملاذي الامن حتى الان.. لا اريد ان اخسر ثقتي في نفسي او اظلم من هم حولي؟!

سؤال من احد أعضاء فدني

3 إجابة

الوحدة مؤذية وواضح انها مأثره عليك وشعورك بيها بقي زى السم اللى بيخليك تحس حاجات سيئة وعينك تشوف اللى حواليك بشكل مؤلم . طهر نفسك من السم ده بانك تتذكر حديث الرسول عليه الصلاة والسلام.( لا يؤمن احدكم ...


اوصفلي مشاعرك ف وقت سابق وانت صغير يعني علاقتك بوالدك والدتك اخواتك اصدقائك من الطفوله عامله ايه ..وهل اتعرضت لعنف او عدم تقبل او تجارب فقد متتاليه ومسببالك الم؟ يهمنا نساعدك وان الالم الي بتشعر بيه ي...


الكومنتات كفت ووفت بس أنا راي تروح لtheraby لايف لأن كده الموضوع زاد عن مجرد أفكار عاوزه تنصلح بالنصايح. الوجع فقلبك كبير ولازم تفرغه من بدايته.. ربنا يريح قلبك لأنك تستحق ده جدا

1 تعليق

واضح من طريقة الكلام انك بتمر بوحدة سواء وحدة مفروضة عليك بسبب الظروف او بسبب الناس المحيطة بيك، ربنا بيدي كل الناس رزق زي بعض بس بيبقي متوزع بطريقة مختلفة لكل إنسان.. فيه انسان رزقه في المال و الصحة، واحد تاني رزقه في القبول و محبة الناس ليه، و فيه شخص رزقه في العزوة و الاهل و البنين الخ.. و الغيرة من الغير درجات فيه درجة حميدة انك حسيت بالغيرة من فلان لسبب ما فقررت تجتهد و تبقي زيه، أو اخدت الغيرة دي كدافع ليك علشان تطور من نفسك أو تشقي شوية في الشغل أو تحس بالمنافسة فتذاكر اكتر الخ.. و فيه بقي النوع التاني من الغيرة اللي بيقلب علي حقد و غل و حسد.. دا النوع اللي مش كويس.. نصيحتي ليك لما تشوف شيء أو شخص معاه نعمة مش عندك ابتسم و فكر في شعوره دلوقتي و انك انت كمان ربنا ممكن في لحظة يغير لك امورك كلها للأحسن و تبقي زيه او افضل منه.. عود نفسك علي المشاعر الايجابية و متبقاش سلبي و قرب من ربنا و اطلب منه كل اللي انت عايزه و حافظ علي علاقتك بيه لأنك أنت اللي محتاجه مش العكس، و اتأمل في نفسك و شوف انت مميز في ايه ريما نعمتك انت في الصحة او في الأهل او في انك حتي تبقي بخير و احمد ربنا و دع الملك للمالك.. و اشغل نفسك بحاجات مفيدة تحسسك بمشاعر طيبة تجاه نفسك و تجاه من حولك.. و خليك فاكر ان الدنيا مش مستاهلة كل الليرة او الحقد او الكراهية دول و ان دوام الحال من المحال.

لعرض السؤال في فدني اضغط هنا

عندك مشكلة؟ محتاج استشارة؟ فدني مجتمع يساعدك في حل مشاكلك ويجيب عن أسئلتك